عن خالد الشيخ

هو خالد الشيخ ولد في البحرين في 23 سبتمبر 1958. تلقى التعليم الثانوي بمدارس البحرين وتخرج سنة 1975،ثم في جامعة الكويت بكلية العلوم السياسة والاقتصاد ودرس حتى السنة الثالثة (1975 – 1978). ثم ذهب للدراسة في المعهد العالي للموسيقى (الكونسيرفاتوار- القاهرة) ودرس التأليف الموسيقي لمدة سنة (1979 – 1980). كانت ظروفه تقتضي العودة للعمل في المعهد الموسيقي في البحرين كمدرس لآلة العود، ثم موظفا في إدارة التراث بوزارة الإعلام في البحرين. وحصل في العام 1998 على التفرغ كأول فنان بحريني يحصل عليها .
بدأ حياته الفنية من خلال تلحين اللوحات الغنائية في حفلات طلبة البحرين بالكويت.ثم كتب ولحن للمغني البحريني محمد يوسف الجميري  عدة أعمال.شارك في تلحين العديد من الألحان المسرحية،فقد قام بتلحين أغلب مسرحيات الأطفال في البحرين في الثمانينات .
برز اسمه كملحن في الخليج العربي بعد قيامه بتلحين أغنية (إشويخ من أرض مكناس)للفنان البحريني أحمد الجميري عام 1982.و الذي قام الفنان السوري نعيم حمدي  بعد ذلك بغنائها .
في عام 1983اتجه للغناء بصوته حيث أصدر عمله الأول الذي فاجأ به الجمهور الخليجي بالشكل الغنائي الجديد المعتمد على نصوص مكتوبة باللغة العربية ضمن إيقاعات خليجية كان من أشهرها أغنية :(كلما كنت بقربي) للشاعر الصوفي أبى الحسن الششتري.
توالت أعماله بعد ذلك سنويا حيث اصدر عدد من الألبومات بلغ عددها15 وهي :1- كلما كنت بقربي ( 1983 )
2- مدير الراح ( 1984 )3- يا عبيد ( 1985 )4-كمنجة( 1986 )،5- نعم نعم ( 1987 )6- أبو اسحق
( 1988 )7-العب العب ( 1989 )8-غزالي( 1991 ) 9-عطش النخيل ( 1992 )10. وجوه ( 1997 )
11- مستحيل( 1998 )12. مكان آمن للحب ( 2000 )،13. رحلة الغجر ( 2002 )
14. صباح الليل( 2004)15. اسمي وميلادي (2005).
غنى للعديد من كتاب الأغنية  وكبار الشعراء في البحرين والوطن العربي. أما الشعر العربي القديم  كان له نصيب كبير في أعماله.
ألحان الفنان خالد الشيخ جذبت الكثير من المغنين البحرينيين والخليجيين والعرب.  فللخليجيين لحن لكل من محمد يوسف، وأحمد الجميري، وإبراهيم حبيب،  وهدى عبدالله، و جاسم الحربان، و حسام احمد، ومحمد عبدالرحيم، وهند، ومحمود حسين، و عادل محمود، و جعفر حبيب، و محمد البكري، و عارف الزياني، و أحمد الهرمي، و عبدالله سلمان وجاسم درويش  ويعقوب السعد من البحرين، كما لحن لغريد الشاطئ ومصطفى احمد، ومحمد البلوشي، والعنود، وعبد الله الرويشد، وبشار الشطي، و محمد المسباح من الكويت ولعبد الله بالخير ورويدا المحروقي، وحسين الجسمي  من الإمارات  وعلي عبد الستار، وفرج عبد الكريم، وفهد الكبيسي من قطر، كما لحن لكل من عادل خميٍّس، و عبد الله رشاد، وعبد المجيد عبد الله،  وراشد الماجد من السعودية أشهر أعمالهم . و للفنان محمد المخيني، و سماح من سلطنة عمان. وضمن تعاونه العربي كملحن تعاون مع الفنانة المصرية غادة رجب ضمن استعراض افتتاح دورة الخليج العربي لكرة القدم في عمان عام 1996، كما غنى قصيدة ( زنابق لمزهرية فيروز)  للشاعر الفلسطيني سميح القاسم بمشاركة الفنانة المغربية رجاء بالمليح، ولحن أغنية غريب لأنغام ولحن لعلي الحجار من مصر ، كما لحن لكل  من  نوال غشام  ولطفي بوشناق من تونس ، و أصالة نصري و هالة الصباغ من سوريا .

كان للشيخ  مشاركات في تلحين الأعمال الدرامية والاستعراضات وتأليف الموسيقى التصويرية في الأعمال التلفزيونية حيث قام بتلحين عدد من السهرات والمسلسلات التلفزيونية وهي سهرة العطاء لتلفزيون الكويت .والمسلسل العربي (أولاد بو جاسم ) عام 1995،  ومسلسل بن عقل – لتلفزيون البحرين1990-و مسلسل (ملفى الأياويد)1996، ومسلسل حسن ونور السنا 1996، ومسلسل سعدون لتلفزيون البحرين 1997، ومسلسل نيران 1998، ومسلسل السديم2002، مسلسل سوالف دنيا – تلفزيون قطر – رمضان 2005م ، ومسلسل متلف الروح عام 2010
كما شارك في تلحين عدد من الاستعراضات  كاستعراض أوال المحبة بمناسبة زيارة السلطان قابوس إلى البحرين  1984- ومهرجان الألعاب الشعبية  بمناسبة مهرجان الألعاب الشعبية لدول مجلس التعاون 1984- واستعراض في خليج الحب معجزة بمناسبة زيارة الملك فهد إلى البحرين لافتتاح جسر المحبة 1987- واستعراض صدى الأشواق 1991- وحفل الافتتاح الخاص بدورة كأس الخليج الثالثة عشر لكرة القدم – مسقط 1996-واستعراض تحية لـ (أبوسلمان) 2001، واستعراض على قلب واحد بمناسبة زيارة الملك حمد إلى محافظة المحرق 2002م- ولخالد الشيخ تجارب مميزة في مجال الأعمال المسرحية الموسيقية الغنائية الاستعراضية حيث قام بتلحين العمل المسرحي الاستعراضي “إليك أعود” ضمن فعاليات مهرجان الدوحة الثقافي السادس مارس 2007.

ولخالد الشيخ تجربة رائدة في الخليج العربي حيث قام بالتعاون مع الشاعر البحريني قاسم حداد والفنان التشكيلي إبراهيم بوسعد والمخرج المسرحي عبد الله يوسف في تجربة وجوه . حيث قام  الفنان خالد بالتعبير عن أفكار الفنان التشكيلي والشاعر عبر مؤلف موسيقي غنائي شارك في غنائه مع مجموعة من المطربين الشباب ومشاركة الفنانة البحرينية هدى.وذلك عام 1997.
وفي عام 2014 تم ترشيح الفنان خالد الشيخ  لتلحين عملا فنيا رائدا في العالم العربي والمتمثل فيفي الملحمة التاريخية العالمية “عناقيد الضياء”، وذلك في عرض مبهر على مسرح المجاز ،الذي يمثل أعظم قصة رواها التاريخ فنياً وإنسانياً، واضخم عمل موسيقي مسرحي استعراضي يتناول سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وآلة وسلم، منذ ولادته حتى وفاته. بتوضيح حقيقة الإسلام السمحة، ويعزز قيمه الإنسانية المتمثلة بالعدل والمحبة والسلام، كان قد عرض خلال الاحتفالات التي أقامتها إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية على مدى خمسة أيام ابتداء من مساء يوم الأحد (30 مارس/ آذار 2014) بمناسبة اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية
وقد كتب العمل الشاعر السعودي الدكتور عبد الرحمن العشماوي، وشارك فيه أكثر من 200 ممثل ومطرب، من مختلف أنحاء العالم، يتقدمهم أربعة نجوم عرب هم “على الحجار ، حسين الجسمي، لطفى بوشناق ، محمد عساف”، وقد شارك فيه نحو 50 موسيقياً، و20 مهندس صوت من مختلف أنحاء العالم، لتقديم موسيقى روحية ووجدانية مستوحاة من وحي التاريخ الإسلامي ،

إضافة إلى النجوم العالميين من بينهم المنتجة جولي بروكس، والمخرج كافين روبنز، والموسيقار الألماني كريستيان شتينهاوزر، والموسيقار البريطاني مات دانكلي، وأكثر من 200 ممثل، و مشاركة أكثر من 700 فرد ضمن فريق العمل.
وفي عام 2015  قدم خالد الشيخ بالتعاون مع مركز الشارقة الإعلامي، العمل المسرحي الغنائي «الظلال» من تأليف الدكتورة نادين الأسعد، ، وإخراج منجد الشريف، وأداء نجم «أراب آيدول» الفنان حازم شريف، والفنانة كارول عون، وفرقة إنانا السورية، في عرض خاص لضيوف وزوار الشارقة المشاركون في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي يوم 25 فبراير 2015، وعرضا عاما للجمهور يوم 27فبراير 2015.
ويعدّ هذا العمل الأول من نوعه على مستوى المنطقة، إذ يجمع ما بين الشعر والغناء والتمثيل في آن واحد، من خلال لوحات مسرحية متتالية، تُعبّر عن الوطن والحب والسلام، في مشاهد تتخللها الكثير من تفاصيل حياة البحر والصحراء وصولاً إلى الزمن المعاصر، مقدماً بذلك رسالة محبة وسلام إلى الشارقة، ومنها إلى العالم أجمع. يأخذ العمل الجمهور في رحلة عبر فترات تاريخية متعاقبة، ما بين العصور القديمة والوسطى والحديثة، متجولاً ما بين قارات العالم وحضارات الشعوب، في لوحات تمثيلية شعرية غنائية متنوعة، فتارة يصل إلى البرودواي في نيويورك، ويرجع بعدها إلى العصور الوسطى ومن ثم يرد إلى منطقة الخليج، ويصعد بعدها إلى بلاد الشام والفولكلور المحلي لبعض الدول العربية.

اشتغل الفنان خالد الشيخ في العديد من الاستوديوهات العربية كما كانت له تجربة رائدة في الخليج العربي وهي تسجيل قصيدة حب للشاعر محمود درويش في استوديوهات لندن بمشاركة  أوركسترا الفرقة السيمفونية  بها هي : LONDON PHILHARMONIC ORCHESTRAعام 1987 من ألحانه وتوزيع ميشيل المصري. كما قام بالتسجيل في أعرق الاستديوهات في المانيا حيث سجل مع  الأوركسترا الألمانية العالمية بقيادة الموسيقار الألماني كريستيان شتينهاوزر موسيقى العمل الملحمي عناقيد الضياء.

للشيخ مشاركات في العديد من المهرجانات والمؤتمرات فقد شارك في مهرجان عيد الفن( العراق )1985
ومهرجان الأغنية العربية السادس في ( البحرين )1996ومهرجان الأغنية البحرينية الأول( البحرين ) 1996، ومهرجان أغادير 1999 ( المغرب )ومهرجان ليالي دبي سنة 2000( الإمارات)ومهرجان أبها الغنائي 2002و مهرجان الدوحة للأغنية الثامن يناير 2007. كما شارك  في مؤتمر حرية التعبير في الموسيقى في الشرق الأوسط والذي تنظمه مؤسسة فريميوز) Freemuse(  بالتعاون مع مؤسسة هينرخ بُل في بيروت بمساندة جمعية عرب للموسيقى العربية في بيروت بين السادس والثامن من تشرين الاول (أكتوبر) 2005.
اختير  خالد الشيخ محكما في أكثر من برنامج معنيّ باكتشاف وإطلاق المواهب الغنائية المتميّزة في الوطن العربي فبدعوة من قناة ‬mbc اختير عضواً في لجنة مسابقة  برنامج‮ ( نجم النجوم)
STAR SEARCH
كما اختير لعامين على التوالي 2006 و 2007 محكما في لجنة مسابقة برنامج إكسير النجاح – X factor The  وهو برنامج لاكتشاف المواهب العربية الذي  تنتجه شركة Fremantle Media Ltd. وتشرف عليه شركة روتانا ،  كما ساهم في  برنامج اكتشاف المواهب الغنائية الإذاعي  ” الصوت الذهبي 2″ ، كما قام بالإعداد والتقديم في البرنامج الإذاعي  ” عبّر ” وهو برنامج  فني حواري ‬عبر أثير  إذاعة صوت الخليج  في قطر. وقام بإعداد وتقديم العديد من سهرات البرنامج الإذاعي ( سهرة خاصة )والذي يبث من  إذاعة صوت الخليج .حيث استضاف العديد من الفنانين العرب مثل ( محمد المسباح،فضل شاكر، صابر الرباعي، أيمن الأعتر، آمال ماهر، حسين نعمة، وأحمد عبد الكريم ، وبدر الريس، و أيمن الناصر، والشعراء بدر بن عبد المحسن ، بدر بورسلي والملحنين عبد الرحمن المناعي.

وللفنان خالد الشيخ مشاركة مميزة حيث شارك  نخبة من نجوم العالم العربي العرض المسرحي  “أصوات قلبت العالم”، تحت رعاية مؤسسة “أيادي نحو آسيا ” الخيريّة التي تهدف لمساعدة المحتاجين في الشرق الأوسط وباقي دول آسيا وقناة ” وذلك في العاصمة القطرية الدوحة عام2006.

كما كان للفنان خالد الشيخ مساهمة أساسية في الإشراف الموسيقي على الحفل الموسيقي الأوبرالي “الموعد الثاني ” ، أضخم حفل من نوعه في تاريخ الـموسيقى العربية.الحفل التكريمي للشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن  الذي أقيم بالدوحة في دار الأوبرا في الحي الثقافي كتارا في 20 من أكتوبر عام 2011. ، والذي تغنى فيه أشهر المطربين بأجمل أشعار الأمير بدر . فقد تغنى  الفنان فهد الكبيسي أغنية اترامى ، كما غنى الفنان صابر الرباعي أغنية قصة حب، في حين قدم الفنان عبد الله الرويشد من ألحان خالد الشيخ قصيدتي صدقيني، وانت حلم . ومن الألحان الخاصة للحفل قدمت الفنانة أصالة والفنان فهد الكبيسي أغنية ” عفوا سيدي”، وقدم الفنان فهد الكبيسي أغنية ” عن كل نجم ظهر”.

حصل لفنان خالد الشيخ على العديد من الجوائز وشهادات التقدير والتكريم طوال مسيرته الفنية حيث نال على شهادة تقدير وتكريم من مهرجان عيد الفن ( العراق )1985، وشهادة تكريم وتقدير كضيف مهرجان الأغنية العربية السادس المقام  في البحرين 1996م. كما نال تكريم من مهرجان البحرين الدولي الحادي عشر للموسيقى البحريني أكتوبر 2003م ، وجائزة أفضل موسيقى ومؤثرات صوتية تأليف موسيقى وأغاني مسرحية‮ »‬أخبار المجنون‮« لمسرح أوال2005.ودرع رائد من رواد النغم العربي في مهرجان الدوحة للأغنية الثامن يناير 2007.

ويمكن متابعة  جديد الفنان خالد الشيخ من خلال زيارة موقع محبي تجربته الرسمي مكان آمن للحب عبر الرابط: http://www.khalidalshaikh-fans.com كما يمكن التواصل مع الفنان عبر قنوات التواصل الاجتماعي تحت اسم @khalidrealalshaikh