الكلمة في تجربة الشيخ

وجوه

Active member
From: Zohair Albarakati <ZohairABS@yahoo.com>
Date: Thu Nov 15, 2001 7:27 pm



السلام عليكم جميعاً


قد لا تسعفني خبرتي في تجربة خالد الشيخ السابقة مع محمود درويش في التعليق على تجربته معه في الألبوم الجديد


إلا أن فهمي لشخصية الشيخ و اختياراته - حسب مايردده دائماً في أحاديثه و مقابلاته - تجعلني أزعم أن الشاعر ذا الاسم الرنان ليست له أولوية متقدمة عند خالد ، لأن رسالته أصلاً تهدف إلى فك رقبة اللحن من عبودية الكلمة و مثل هذا الهدف قد يعوقه كثرة التعاون مع أرباب الشعر لأن بؤرة الاهتمام ستركز على جانب الكلمات و تهمل جوانب إبداعية أخرى لا تقل إبداعاً.


و يتضح ذلك بطريقة غير مباشرة من كلام الشيخ نفسه ، فهو يعتز كثيرا بأغنية مرة فرح من كلمات ستار السكيني و يقول إنها أحلى أغاني الحب التي غناها في الثمانينات رغم غنائه لعدة قصائد في نفس الفترة ، وقد لايفهم رأي خالد الشيخ إلا من استمع إلى أغنية مرة فرح و سمع مدى عملقة اللحن و هي من المرات النادرة في أغانينا العربية التي يقود فيها اللحن الكلمة بطريقة واضحة.


و خالد - كما أفهمه- لن يغني أي قصيدة مهما كان جمالها إذا لم يقدم لحنا قويا بقوة الكلمة نفسها و يكون هو شخصياً مقتنعا به


و بالنسبة لتعاونه مع السويدي ، فمن الواضح أن بينهما علاقة حميمية و مثل هذه العلاقة بين شاعر و ملحن قد تفتح للملحن أفقاً أوسعاً و خصوصا إذا علمنا أن السويدي يؤمن كثيراً بتوجهات الشيخ ، و هذا يعطي للشيخ الكثير من الحرية في تغيير كلمة أو حذف بيت أو حتى دمج أبيات لأكثر من شاعر في نفس الأغنية ، كما حدث في أغنية يضنيني الوجد ، فقد دمج بين كلمات السويدي و كلمات محمد أحمد من قصيدتين مختلفتين ، و مثل هذا التصرف قد لايرضي كثيرا من شعراء الأغنية و خصوصا في منطقة الخليج و لكن ماقلته سابقا قد يفسر هذا الشيء.


عموما تعاون الشيخ مع السويدي نجح في جعل أغنيتهما متعددة الأبطال ( لا اقصد هنا الشيخ و السويدي فقط ،، بل إن من أبطال أغنية الشيخ المعتبرين ذلك الكورال المبدع ، و كذلك أشرف محروس الموزع المختلف و كذلك هدى عبدالله) و لكن مثلا تخيلوا لو أن أغنية يضنيني الوجد ظل اللحن كما هو و لكن الكلمات استبدلت بقصيدة لدرويش ماذا ستكون النتيجة ، اترك الإجابة لكم.


في الأخير أعتقد أن الجانب الموسيقي مسلوب الحقوق أكثر من المرأة في مجتمعاتنا و مازال الكثير يضعها في خانة الترفيه الرخيص أو المحرم.

زهير
 

وجوه

Active member
رد: علاقة الملحن بالشاعر في تجربة الشيخ

From: "freed sultan" <freed_11521@hotmail.com>
Date: Thu Nov 15, 2001 8:40 pm
Subject: خالد قدم تجارب .......



الاخوه الاعزاء في المنتدى للفنان المبدع /خالد الشيخ وخاصه الاخ زهير

السابق من التجربه وضح من خلالها ان خالد الشيخ جرب انماط واشكال مختلفه من
الاشكال اللحنيه التي كانت في الماضي تساعده على الدخول الى كلمات او نص معين
وهذا يعني ان اللحن او الموسيقى موجوده وفي تجربه اخرى كانت النيه باتجاه تلبية
طلبات النص بتعرجاتها وتغيرها وتحولها من حاله الى اخرى وكانت ايضاا تجربه لها
طعم اخر ومميز ولكن خالد اقترب في فتره الى ان اصبح كالبقيه في طريقة التعامل
وصنع الالحان -اقول اقترب- وكان لابد من استراحة المحارب0
لانسبه لمحمود درويش فالتعاون السابق لبى في قصيدة عيانك الى حد ما رغبة خالد
في النهوض من سطوة اللحن ولكن كان العمل في غالبيته وضوح مدى الخبره السمعيه
لدى خالد في استماعه الى كل من تعامل مع النص الفصيح فكانت الرؤيه خليط من
ارواح مختلفه .
ولكن في "سئلتك" لنفس الشاعر تغير الوضع واصبح خالد هو المسيطر بشروط خالد نفسه
واتضحت روحه ونفسه اللحني وبذلك كان خالد اكثر قربا من خالد وهذا لم يحفز
الكثيرن على محاولة الفهم والدراسه في مجمل انتاج خالد
يرجى من الاخوه الاستماع للعملين ورؤية الاختلافات الموجوده في طبيعة اشكال
الالحان فيهما.
خالد يعي تماما تجربة عبدالوهاب وغيره كالرحابنه "الافذاذ" في رغبتهم الجامحه
الى التخلص من سطوة النص وجبروته الخانق لانطلاق الموسيقى وبالتالي فان تعاون
خالد مع السويدي جعل الموسيقى في المرتبه الاولى في تصميم العمل ومن ثم الاتيان
باجمل النصوص لتناسب اجمل الالحان
كذلك ولاول مره وبطريقه جديده جدا وهذا من الاشياء التي تحسب لخالد طريقة
تناوله النصوص النبطيه في الخليج بطريقة وطعم السويدي الذي اعتبر شخصيا نصوصه
مختلفه ومميزه جدا غخالد اضاف الى النصوص النبطيه مالم يضفه احد من قبله
وبطريقه مركزه للغايه في طريقة اعطائها اطعمه مختلفه ومغايره لطريقة التناول
الحاصلهالان في المنطقه وبطريقه مهزوزه جدا ومكرره وليس لها طعم.
تعتبر اعمال مثل"اغنية حب،عندما كنت صغيرا،زنابق لمزهرية فيروز،سئلتك،جراح في
عيون الحب" وغيرها من الاعمال المهمه جدا في خارطة الاغنيه العربيه ولكن
الاعلام المحلي والعربي لم يعطي لخالد الفرصه للانتشار الفني المستحق عطفا على
الاعمال الرائعه التي ينتجها وهذه غلطه اعلاميه حارقه توجه الى مبدع بحجم خالد
الشيخ
انا قصدت عموم التجربه المتعلقه بالنصوص باللغه العربيه الام
وتناول خالد لها بطرق مختلفه كانت عباره عن "تجارب " مهمه لفتح افآق اخرى في
طريقة التعامل اللحني الموسيقي مع القصيده الفصحى 0

بالنسبه للنصوص السويدي وبالذات يضنيني الوجد فمن الواضح ان خالد وبشكل مركز
كانت لديه جمله موسيقيه ينفع لها هذا المقطع من نص الشاعر باحارثه وهي طريقه
متعلقه بالموسيقى كقضيه جوهريه بعيده عن التعامل الاجوف من قبل من يتعاملون مع
النصوص الفصيحه بطريقه عوجاء ممله غير جديره بالاهتمام وليس


فريد سلطان /الرياض
 

وجوه

Active member
رد: الكلمة في تجربة الشيخ

From: "violene bron" <violeneb@hotmail.com>
Date: Sat Nov 17, 2001 7:18 pm
Subject:





أعتقد بأن تجربة خالد الشيخ مع محمود درويش لها بعد آخر غير الذي ذهب إليه الأصدقاء ,فأتصور بأن التوجه السياسي لخالد في تلك الفتره ,فترة السبعينيات و بداية الثمانينات ( لا أعلم ان كان الأصدقاء لهم علم بتلك التجربه ) كان له التأثير الأكبر في تتبع خالد لمحمود درويش وغيره بعكس ما ذهب له البعض من إتباعه لتجربة مارسيل خليفه الفنيه المجرده. لذلك ومن خلال تأثر خالد بانتماءه السياسي في تلك الفترة ( خاصه فترة دراسته في الكويت ) وبالعشرات من المحيطين به من شخصيات سياسيه وفكريه و طلابيه بحرينيه عانت المطارده الأمنيه خارج وداخل الوطن وابسط ما كانت تقوم به السلطات كان النفي خارج الوطن . من هذا المنطلق أصبح التزام خالد بالقراءه الجادة من خلال محمود درويش وغيره والتزامه السياسي و الفكري نحو القضايا العربيه خصوصا قضية فلسطين شيء طبيعي لمن تحيط به تلك المواجع والهموم و المطاردات السياسيه التي عانى منها شخصيا على ما أعتقد . من هذه القاعده التي اعتقدها فان تجربه خالد مع القصيدة نابعه من تجربته السياسيه الشخصيه التي أخرجت لنا مجموعه غنائيه غنيه ومهمه تأكد هذا الألتزام السياسي والفكري من خلال مجموعه أغاني باللغه العربيه الفصحى قد لاتكون ذات مستوى شعري هام ولكنها كبدايه كانت ذات مدلول مهم فكانت ممنوعه من التداول للغتها الصريحه ضد النظام السياسي في البحرين في تلك الفتره ( لا أدري ان سمعتموها أم لا ؟)مرورا بتجربته الأشهر مع محمديوسف ومجموعة ( عذاري ) ثم استمراره في هذا السياق ونضوجه المتصاعد بدئا من أول البوماته المتداوله وصولا لهذه المرحله . فقرائه خالد لمحمود درويش نابعه من تجربته ومعاناته الشخصيه وليس من قبيل الترف الفكري أو الملامسه الفوقيه لآلام محمود درويش أو غيره من الشعراء الملتزمين نحو قضايا الأمه و شكرا .

أنيس الديهي
 

وجوه

Active member
رد: الكلمة في تجربة الشيخ

From: mohamed alalawi <mr_alalawi@yahoo.com>
Date: Sun Sep 21, 2003 8:58 am
Subject: مجرد رأي



حتى لا تكون السطحية مبدأ للشهرة
لست من اللذين يدافعون عن فكرتهم بصفة جنونية ولكن شدني او استفزني ماكتب عن عبقرية( الشيخ ) ومحاولة بعض الاخوة في تهميش وتسطيح الافكار المستخدمة في الشعر المنتقى لاغاني خالد الشيخ .

اين انت من مايلحنه خالد من كلام سواء كان انطلاقا من (وابجي على من ذبح قلبي بسجينة) مرورا ب ( يزيد سهدي والعنا لجل عينك) الى (في عذاري شدني شي غريب) مثلا....

ناهيك عن (ناغى في ضلوعي الف قيثار وايقض قلب عشتار) ليوم (الباب ) الكسير - كسر الله يد من راقبه- في رأيي المتواضع اريد ان اسجل بحروف من نور بان خالد الشيخ له ذائقة تفوق ذاقة نصف المطربين ان لم يكن اكثر .

واختيار خالد للكلام لا يكون رضاءا لاحد او تملقا ل (ش) من الناس انما اختيار لذائقة الشيخ المثقلة بالثقافة .

نحن نحب خالد هكذا ونحبه بتطوراته السياقية في اللحن واختياره لاي جملة كلامية وان كان مايختاره الشيخ لم يختاره احد

شدني موضوع : انتشار خالد الشيخ وازدياد رقعة الجمهور لديه عندما قام بالتجديد على حد تعبير احد الاخوة المشاركين :

لم يكن خالد في السابق الا رائعا مبهرا له الدور الواضح في وضع بصمته على الساحة والآن زاد خالد روعةً وابهارا , لكن يجب ان نفرق بان الموسيقى لها اغراض كاغراض الشعر فهناك الموسيقى الاسترخائية والراقصة والملحمية وغيرها الكثير .. لذلك فان بروز اغنية معينة كونها راقصة ليس دليلا على فخامة هذا الفنان او عمقه والدليل (موت مطرب كل يوم) فقاقيع في الهوى.لكن مايقدمه خالد من فن ومن اختياره للكلمة العميقة من( فلسفة قاسم حداد ) لهو الخلود في رأيي

فمن طبع البشر التجديد والاعتراف بالاخطاء ومن ثم البدأ انطلاقا من تصور ورؤى واضحة للموسيقى ووصولا الى تخليد اسم فنان لا يعرف الفشل "ذلك خالد وسيبقى الى اجيال "



المبدع لا يمنح معرفة، لكن الاستمتاع بالإبداع يتطلب معرفة ما"

قاسم حداد
هذا المبدأ اقتنيته لنفسي وجعلني لا ارد على من لا ذائقة له
 

وجوه

Active member
رد: الكلمة في تجربة الشيخ

From: "Hossain Al-Khayyat" <khayyat23@hotmail.com>
Date: Sat Dec 28, 2002 3:40 pm
Subject: قبل طرح الالبوم بقليل !! لكم ولخالد




السلام عليكم

اتمنى ان يكون كل من يقرأ هذه الرسالة بأتم خير وعافية

منذ فترة طويلة وأنا اود طرح هذه النقطة

دائما وفي اغلب واقوى مقابلات خالد الشيخ يعرج المضيف لسؤاله
ربما لاستفزازه عن كاظم الساهر
فتكون اجابة الاستاذ خالد دائما
ان كاظم تابعا للقصيدة وليس قائدا
لست مشككا في قدرات خالد الابداعية في القصائد
لكن سؤالي ربما يكون ابعد من ذلك
اتجاه خالد الشيخ لنصوص قاسم حداد
ونصوص هذا الشاعر الفذ موغلة بالحداثة
وعلى لسان اغلب المتتبعين للشعر والمتعصبين للشعر العامودي
ان شعر قاسم حداد وغيره من شعراء الحداثة ليس الا طلاسم وهذيان
وأن تكريمه بجائزة العويس ليس الا محاباة له
وهو لم يكن كذلك الا لعجزه هو وبقية الشعراء المناصرين للشعر الحديث
عن الغوص والاتيان بالشعر العامودي
كما اننا لم نقرأ يوما شعرا عاموديا لقاسم
ولم نتمكن من الحصول على قصيدة واحدة عامودية في دواوينه

تساؤلات
هل ايمان خالد الشيخ بالشعر الحديث وتجربة " وجوه "
ومحمود درويش هو مايدفعه لاطلاق لقب تبعية كاظم للقصيدة بشكل عام
وتأكيده انه لايحبذ مصطلح ملحن بل مؤلف
أم ان له حيثيات أخرى

باعتقادي ان أكثر متتبعي خالد من نخبة المثقفين
ومتذوقي الشعر حديثا كان او عاموديا
هل مايطلقه المتتبعين الآخرين عن قاسم له بصيص من الصحة
هل اثبت الشعر الحديث وجوده بمصاف الشعر العامودي
هل ابتعاد خالد عن الشعر العامودي
مناصرة ومحاباة لابطال الشعر الحديث
امثال قاسم حداد ومحمود درويش
أم ان تناول خالد لنصوص قاسم وغيره
للولوج في مساحة موسيقية أكبر ؟؟؟؟
 

وجوه

Active member
رد: الكلمة في تجربة الشيخ

From: freed sultan <freed_4575@yahoo.com>
Date: Tue Dec 31, 2002 10:34 am
Subject: Re: [khalid_fans] قبل طرح الالبوم بقليل !! لكم ولخالد




الاخوه الاعزاء اعضاء المنتدى الراقي للاستاذ خالد الشيخ

بالقضيه الغنائيه من عدة زوايا ومن اهمها الخلق
الموسيقي الذي توقف عند الغالبيه بسبب ما تمليه النصوص
الحاليه من افكار مسبقه لدى الملحن لاكمال عملية التلحين
الموضوع في غاية
الاهميه لعلاقته
وباعتقادي ان كل النصوص التي تعامل معها الاستاذ خالد
كانت من ضمن الذائقه العامه التي يتميز بها وكذلك
لاستكمال افكار موسيقيه موجوده اصلا وكذلك لخلق عملية
صنع الاغنيه التي هي هاجس الاستاذ خالد
والنصوص التي يكتبها قاسم حداد رغم تحفظي الشديد على
المعاني الكامنه فيها وما تبعثه من تسؤلات الا اني ارى
ان طبيعة كتابة نصوص قاسم حداد تحفز ذهنيه وخيال الفنان
الموهوب الباحث عن اطر اخرى واجواء اخرى لعملية ايجاد
منفذ اخر وبطريقه اخرى لابتكار جمله متدفقه كما حدث في
البوم وجوه الذي اعتبره صفعه في وجه النمطيه والتناول
العقيم للنصوص من قبل اغلب المشتغلين في الساحه وهي تعبر
تعبير طبيعي عن التطور الطبيعي لمسيرة خالد الموسيقيه
باتجاه صنع جمله اخرى تدور في افلاك حتى وان كانت غير
(قادمه من المريخ) الا انها في طبيعة بنائها متمرده على
الاشكال الشعريه الوموسيقيه المألوفه
لدينا في طريقة التعامل.

والتنوع في الاشكال الشعريه والكلاميه في البومات خالد
في رأيي الخاص رغبه اكيده من خالد لتقديم تنوع موسيقي
يعطي انطباعات اخرى غير الانطباعات المتاحه والتي الفت
عليها الاذن شعريا وتغمياً
بالنسبه لقاسم حداد كما اسلفت اتحفظ كثيرا على المعاني
الكامنه في ثنايا كتاباته
واعتقد ان كاظم الساهر فعلا لم يقدم للقصيده العربيه اي
اضافه سوى انه اعطى لها قبول وانتشار بين الناس وهذا بحد
ذاته شي جيد اذا ما قورن بالاعمال المتعفنه التي اطلقها
بعض الفنانين المحسوبين بالقمه والكبار والتي عبرت
وتعبر عن افلاس مهني وفني وموسيقي وضعف في الموهبه

ارجو اثراء الرد في هذا الموضوع

اخوكم فريد سلطان
 
اشكركم فعلاً علي المقال الرائع،
بما انني لستُ ضليعاً في الجانب الشعري وبالأخص عن شعر قاسم
بالرغم من ذلك اعجبني ما طرحتهم من تساؤلات ،

الا انني متشوق لسماع الاجابه من متابعي الشعر القاسمي .. وهذي نغزه الي ياليل المحرق
 

ناقد

New member
لي عودة الى هذا الموضوع الشيق
يلاحظ على الشيخ دائما اختيار الكلمة المميزة
وفي رايي انه يجيد غناء الفصحى افضل من كاظم بكثير
ولن ينجز كاظم الساهر اغنية بحجم " عيناك"

لكن كاظم يختار من الفصحى كل ماهو قريب من الفهم والغزل الحسي الباهت" حافية القدمين واخواتها"
خالد فعل ذلك في اغنية " تحياتي او اشواقي " ربما هي للشرقاوي ولم تنجح الاغنية
وفي البومة الاخير
نجح في اغنية يارا والشعرات البيض
كلمات ذات معنى مباشر ومحترم
ولحن خالد ايام الثمانينات
كأني بالبحر يرقص معه على ايقاع الصوت
وليته يصور هذه الاغنية

اما غناء خالد لصديقه قاسم فبصراحة ماهو الا تراكم الايغال والذهاب الى المجهول
قاسم مفكر نعم لكن شعره لا يصلح للغناء التطريبي
يصلح لتجارب مسرحية كما في وجوه

وللحديث بقية
 
أعلى