الواصل يسأل الرومي : ألم يحن وقت محاولة تشكيلية لرسم بيروت

وجوه

Active member
إلى خالد الشيخ وماجدة الرومي:
"محاولة تشكيلية لرسم بيروت"، ألم يحن وقتها؟



أحمد الواصل
"لو فرضنا..
لو فرضنا..

أن بيروت الجميلة..

نهضت من موتها ثانية

من سيعطينا مفاتيح الطفولة..؟"

.. هذا هو المقطع الرابع من قصيدة: محاولة تشكيلية لرسم بيوت@، لنزار قباني، فقد كتبها نزار من وحي أحداث الحرب اللبنانية الأهلية (1974-1992) خلال أوحش ما مرت به المدينة، وهو اجتياح إسرائيل - 1982، حيث قامت لتدمر قلب الحرية العربي، بلد التسامح الديني والقوميات المنسجمة..

.. تحاول إسرائيل أن تدمر لبنان الحلو والأخضر، باسم مسرحية فاشلة: "شعب الله المختار"..

.. كانت بداية الحرب اللبنانية هي بداية بعض المبدعين والمبدعات العرب، فقد كانت الأحداث تاريخ بداية جيل، لم تكن إلا شهوراً بسيطة حين حققت ماجدة الرومي نجاحها الباهر في كونها إحدى النجمات الشابات في: "استوديو الفن - 1974"، لتمثل فيلماً من إخراج يوسف شاهين، تمثل فيه مع هدى سلطان وشكري سرحان، كذلك أحمد محرز وهشام سليم، وتغني لكمال الطويل، بليغ حمدي وسيد مكاوي من أشعار لصلاح جاهين، وتعد أسطوانة أولى، لم يغب عنها حليم الرومي مثلما جاء شعر سعيد عقل وإلياس الرحباني، كذلك مارون كرم وإحسان المنذر، لكنها ستلجأ عند اختها في مدينة الخفجي من السعودية، وتتعطل أكثر المشاريع الفنية لو لا إصرارها على إصدار شريط وإقامة حفلة هنا وهناك، ما بين بيروت والكويت، إلى العواصم العربية والأوروبية لأجل لبنان الحرية والكرامة، والشعب العنيد..

.. كذلك هو خالد الشيخ كان في تلك المرحلة، أواخر السبعينيات، في أروقة جامعة الكويت، وعلى حس اتحادات الطلبة، يعبث بعوده ويغني للشيخ إمام ويفكر بتلحين أشعار نزار قباني وسميح القاسم ومحمود درويش في الكويت، سيترك الدراسة في مصر بعد اتفاقية السلام مع إسرائيل - 1979، ويبقى يشارك في اتحادات الطلبة البحرينية حتى اعتقل في تهمة سياسية ثم خرج ليطلع المبدع والمثقف الذي عرفناه..

.. لقد غنى خالد الشيخ، بصوت عربي أشعاراً عربية، لم يرهن صوته ولحنه في قطرية أو إقليمية، يغني مالك بن الريب وأبو الحسن الششتري، ابن قزمان، وابن شرف الدين مثلما يغني لنزار قباني ومحمود درويش كذلك علوي الهاشمي وسميح القاسم..

.. التقت ماجدة الرومي بخالد الشيخ في المنامة - 1989، وسلمته نصا لنزار قباني، فقد أهدته قصيدة:

"محاولة تشكيلية لرسم بيروت" التي بجملها الشعرية كأنها تقول الماضي مستقبلاً:

"هل من الممكن أن تطلع بيروت الجميلة

مرَّةً أخرى

من الأرض الخراب؟

هل من الممكن، أن ينبت قمح

في مياه البحر،

أو يأتي مع الموج كتاب؟

هل من الممكن أن نكتب شعراً؟

مرة أخرى.. على حبة لوز أخضر

أو على قطن السحاب؟"

.. لقد غنت ماجدة الرومي لنزار قباني قصائد، لكن ليس من لحن خالد الشيخ، فهي استأنفت مشروعها الغنائي في شريط: "كلمات - 1992" التي باسمه قصيدة قباني التي وضع لحنها إحسان المنذر، و"ست الدنيا" التي وضع لحنها جمال سلامة، لقد مر وقت طويل لم يغن أحد لنزار قباني..

.. نجاة آخر من غنى: "أسألك الرحيلا" لحنها محمد عبدالوهاب، وغاب..

.. أذكر أنه عندما التقيت بخالد الشيخ مرة بعدما كان أنجز عمله: "وجوه - 1996"، وأخبرته أن ماجدة الرومي أصدرت شريط: "ابحث عني - 1994"، وغنت قصيدة: "من جريدة" لنزار قباني وضع لحنها، كان قد وضع تصوراً هيكلياً لنص: "محاولة تشكيلية لرسم بيروت"، فأسمعني صيغة أولى لغناء العمل بصوت ماجدة الرومي والكورس الذي تخيله، فكان اللحن، في صيغته الأولى تعبيرياً، ومائلاً إلى الملحمية المأساوية، وقد راقني أنه وظف في هذا اللحن طريقة أداء ماجدة الرومي بيديها وعينيها:

"عندما ترجع بيروت إلينا بالسلامة

عندما ترجع بيروت التي نعرفها

مثلما ترجع للدار الحمامة.."

.. الآن، فإنني أبعث هذه الرسالة الخاصة جداً، حيث باتت ملحة غير أي وقت كان، فإن حجة خالد الشيخ أن زمن القصيدة، مقطوع الصلة غير مجدية، وسقطت ممانعة نزار قباني في قطعه عليك: بأن لا غناء لبيروت بعد "ست الدنيا"، فإن ما حدث الآن من الدمار والخراب في لبنان جراء الحرب الإسرائيلية هو وقتها حيث لا وقت إلا أن تصدر خلال الشريط القادم لماجدة الرومي من ألحان خالد الشيخ، وشعر الكبير نزار قباني الذي لا ينتهي زمن شعره في أي وقت ولأي مكان..

.. الآن، فإن غناء القصيدة هو إكرام لنزار قباني مثلما هو إكرام للضمير الإنساني في ذاتك وذات ماجدة الرومي، فإن غناء القصيدة هو درس أخلاقي في تكريم عباقرتنا وحضارتنا..

.. ألم يحن الوقت يا خالد الشيخ ويا ماجدة الرومي؟، تعالوا نصغ لنزار عندما كتب رسائل ساذجة إلى بيروت الحزن والجرح، بيروت الشعر والصبر:

"يا أصدقاء الصبر، في بيروت

قولوا لنا:

في أي أرض يزرعون الصبر؟

قولوا لنا:

هل ممكن أن تنهض الوردة من فراشها؟

ويستفيق المطر

هل ممكن أن ترجع الحروف من غربتها؟

وأن يفيض الحبر

هل ممكن أن نستعيد عمرنا؟

من بعد ما هم شطبوا

أجمل سطر في كتاب العمر.."

.. لعل خالد الشيخ في موسيقاه لا يخيبنا ولا ماجدة الرومي تصمت حنجرتها فنشقى، بقينا نصرخ من العذابات العربية كلها إزاء الغول الإسرائيلي الذي ينافسنا على الماء والهواء، والتاريخ والأسطورة..

.. لن نسمح لك يا خالد الشيخ أن تبقي اللحن بعيداً عن حنجرة ماجدة الرومي، ولن نصفح لكما ألا تتعاونا سوياً، أليس هذا دوركما الفني أن تقدما عملاً حضارياً، فالعمل معد منذ زمن، كأنكما تستعدان للفرصة، وأظنها آتية، لعلكما تفكران قليلاً، ما دامت روح نزار قباني حاضرة في الصوت واللحن من قصيدة "بيروت يا ست الدنيا":

الآن عرفنا ماذا اقترفت أيدينا..

قومي من تحت الردم..

كزهرة لوز في نيسان..

قومي من حزنك قومي..

إن الثورة تولد من رحم الأحزان..

قومي من تحت الردم..

إكراماً للغابات.. قومي..

إكراماً للأنهار وللوديان وللإنسان..

.. قومي يا بيروت قومي..

.. يا بيروت.."


@ من المجموعة الشعرية: "تزوجتك أيتها الحرية"، منشورات نزار قباني.
 

ليل المحرق

Active member
لن نسمح لك يا خالد الشيخ أن تبقي اللحن بعيداً عن حنجرة ماجدة الرومي، ولن نصفح لكما ألا تتعاونا سوياً


رسالة مهمة موجهة للشيخ وللرومي معاً..

ترا متى سترى هذه الاغنية النور.. خاصة وان الاحداث التي حصلت في لبنان كانت فرصة لظهور هذه الاغنية وغيرها من الاغاني الوطنية الجميلة ..


في الانتظار.. :p
 

وجوه

Active member
ليل المحرق قال:
لن نسمح لك يا خالد الشيخ أن تبقي اللحن بعيداً عن حنجرة ماجدة الرومي، ولن نصفح لكما ألا تتعاونا سوياً


رسالة مهمة موجهة للشيخ وللرومي معاً..

ترا متى سترى هذه الاغنية النور.. خاصة وان الاحداث التي حصلت في لبنان كانت فرصة لظهور هذه الاغنية وغيرها من الاغاني الوطنية الجميلة ..


في الانتظار.. :p
اللحن الآن بحوزة الست ماجدة فاذن الشيخ لم يبق اللحن بعيدا عن حتجرة ماجدة
والباقي بيد بنت الرومي
 

ليل المحرق

Active member
شكراً على التوضيح وجوه..

اذاً يحتاج المقال إلى تصحيح لن نسمح لك يا ماجدة ان تبقي العمل بعيداً عن المستعمين :lol:

ويحتاج إلى تصحيح آخر.. عمل وجوه لم يكن في سنة 96
 

emazika

New member
السيدة ماجدة من الفنانات اغير مستعجلات في خروج أعمالهن .. ولكنها بذلك تترك العمل للا مناسبة .. وهذا خطأ في رأيي .. فليس من المطلوب لخروج عمل كهذا أن تدوم حرب في لبنان مدة طويلة حتى تخرج الأغنية في غلاف من الدموع
 
أعلى