تفاصيل المؤتمر الصحفي لعرض إليك أعود

وجوه

Active member
آخر تحديث: الخميس3/5/2007 م، الساعة 02:52 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة

إليك أعود عرض مسرحي غنائي تعبيري عن الشتات الفلسطيني

يبدأ عروضه الليلة علي مسرح قطر

المجلس الوطني عقد مؤتمراً صحفياً لنجوم العمل
الشيخ : قطر لا تحقق الأحلام بل تصنعها
حامد : سأقول ليافا ماذا قالوا عنك في قطر


متابعة - سالم المغربي :
عقد المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث مؤتمراً صحفياً مساء أمس الأول بمسرح قطر الوطني وذلك بمناسبة عرض العمل الفني المسرحي الغنائي التعبيري عن الشتات الفلسطيني إليك أعود من إنتاج المجلس الوطني.

حضر المؤتمر ممثلاً للمجلس الوطني كل من السيد موسي زينل الخبير بالمجلس والسيد فالح العجلان الهاجري مدير إدارة الثقافة والفنون، ونجوم العمل من الفنانين والمطربين وهم:

لطفي بوشناق، خالد الشيخ، عبدالرحمن أبوالقاسم، نادرة عمران، فتحي عبدالوهاب، فهد الكبيسي، هالة الصباغ، طارق الناصر والشاعر محمود حامد.

قدم المؤتمر السيد موسي زينل الذي رحب في البداية بالضيوف والحضور واصفاً اللقاء بالأخوي أكثر منه مؤتمراً صحفياً، وقال في كلمته عن عمل إليك أعود انه قومي يقدم من قطر بلد العروبة والحب والسلام، وأضاف: كان يفترض تقديمه ضمن فعاليات مهرجان الدوحة الثقافي وربما كان من الخيارات المطروحة أن يكون في الافتتاح إلا أن ظروفاً فنية أدت إلي تأجيله، وقد تبين لنا أن لا بد من تقديمه علي مسرح قطر الوطني بإمكانياته التي تناسب العمل لأنها مجهزة بكل ما يحتاجه هذا العمل من إمكانيات فنية وتقنية وغيرها.

لم يكن يمكن تقديمه في قاعة الدفنة بفندق الشيراتون لأن المعطيات الفنية لها لا تصلح لهذا العمل، وكان مسرح قطر قد شغل بأعمال قطرية من أوبريت ومسرحيات، فلم يكن هناك وقت متاح لهذا العرض لأنه يحتاج إلي وقت كاف خاصة لما يضم من فريق تم اختياره من دول عربية عدة، وأضاف زينل قائلاً: أضف علي ذلك الإمكانيات الفنية التي يحتاج تصنيعها وتوفيرها حيث تم التوافق بين الفنان خالد الشيخ والمجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث حتي يأخذ حقه في الإعلام، وأضاف انه في كل مهرجان ثقافي قطري يحرص المجلس أن يكون هناك تواجد للثقافة الفلسطينية وأقولها بفخر مؤكداً اننا في قطر من أوائل الدول العرةةي التي مدت يدها لأهلنا في الداخل العرب المقيمين والمتمسكين بأرضهم بقيادة شاعر العروبة الكبير سميح القاسم لأكثر من مرة وفي أكثر من مهرجان قطري يأتون ليقدموا الأعمال الفلسطينية الأصيلة من تراث وإبداع معاصر.

وفي كلمته أثناء المؤتمر قدم الفنان خالد الشيخ الشكر للمسؤولين في المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث علي دعمهم وتبنيهم لهذا العمل وجميع الطاقم الذي كلف من قبل المجلس لمتابعته، كما أعرب الشيخ عن امتنانه للفنانين المشاركين في هذا العمل عبدالرحمن أبوالقاسم، لطفي بوشناق، نادرة عمران، فتحي عبدالوهاب، فهد الكبيسي، هالة الصباغ.. وأضاف: لقد التقيت بالشاعر محمود حامد عام 1986 من خلال مجلة المجلة والتقط القصيدة وبدأت العمل عليها وتم الاتصال بيننا عام 2006 وقام بمراجعة القصيدة مراجعة كاملة حيث أتاح لنا جميعاً التفاعل مع النص بشكل مختلف عن القراءة الأولي لها ولا بد من شكره علي كل ما أنجز، إلي جانب ذلك أثني علي موسيقي العمل للموزع طارق الناصر الذي أكد أنه أعطي للعمل البعد السينمائي والمسرحي والدرامي وساعدهم كثيراً في إنجاز موسيقي الفواصل والمقدمة، وعقب ذلك أعلن الفنان خالد الشيخ انه كان حريصاً علي ان تكون الأدوار موزعة بين المطربين المشاركين في العمل بشكل عادل حيث تم ذلك بما يضمن للعرض شكله الجميل وتمني التوفيق للجميع، أما عن المخرج عامر خفش فقد أكد الشيخ ان العمل سيحكي مدي الجهد الذي بذله المخرج لإظهار قدراته وإمكاناته خلال العرض اليوم.

وتحدث الشاعر محمود حامد مؤلف العمل حيث قال: أكاد لا أستطيع أن أعبر عن سعادتي وأنا أري التراب الفلسطيني يمتد إلي التراب القطري والعربي من المحيط إلي الخليج، وأضاف ان هذا العمل خرج من يدي وانتقل إلي أيديكم أفتخر بهذه الوجوه والأسماء التي تبنته وبقطر وبهذا الجهد العربي الذي يدل علي أن الكلمة من الممكن أن تصنع المستحيل في هذا الزمن، وأكد أنه سينقل ما سمعه عن مجموعة العمل والمجلس وكل من ساهم فيه إلي كل أخ علي مستوي الوطن العربي وإلي فلسطين كاملة.

وأضاف: سأقول ليافا ماذا قال خالد الشيخ وبقية الفنانين والجميع في هذا البلد الذين أعادوا الحيوية للكلمة والفن علي أن يصبحا المستقبل هما قيادة لهذا الشعب. وأعرب في ختام كلمته عن سعادته وقدم شكره للجميع.

مفاجأة المجلس الوطني

ثم تحدث السيد موسي زينل ليعلن مفاجأة لم تكن متوقعة حيث قال ان هذا العمل كان مقرراً أن يعرض ليلة واحدة فقط ويسجل ويتعامل معه كمادة فيلمية، وبناء علي رغبة متبادلة ومشتركة بين فريق العمل والمجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث ولرغبة كثير من المثقفين في قطر، تقرر أن يكون هناك عرضاً آخر يوم غد الجمعة كهدية من فريق العمل وستكون فيه الدعوة عامة للجمهور، أما العرض الأول المقرر اليوم الخميس سيكون الحضور من خلال دعوات.

قضية نتوارثها

ثم أعطي الأستاذ موسي زينل الكلمة للسيد فالح العجلان الهاجري مدير إدارة الثقافة والفنون الذي بدوره قدم التحية للحضور والفنانين المشاركين في العمل، ونقل تحيات سعادة الشيخ مشعل بن جاسم آل ثاني رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث وسعادة مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام المجلس، وأضاف قائلاً اننا في المجلس الوطني نتبني مثل هذه الأعمال ونحاول من خلال مهرجان الدوحة الثقافي أن نستقطب كافة الإبداعات في ألوان الطيف الثقافي. في طبيعة الحال أن فلسطين هي القضية الأساس في مخيلة كل مواطن عربي وفي قلب ومشاعر الجميع وكنا ولا نزال نحمل هذه القضية التي تعتبر لنا الهم والإحساس الذي ننطلق من خلاله نحو أمل كبير أن تتحقق العدالة لها، والثقافة رسالة سامية ومن خلال هذه المهرجانات الثقافية يجب أن نجسد الآمال والطموحات وما نشعر به تجاه هذه القضية الأساس التي أصبحنا نتوارثها.

مظلة رسمية

ولابد أن تكون موجودة، وهذا الطرح في كافة المحافل الثقافية الدولية، هذا العمل عملاً عظيما يحمل هم كل عربي، ومن حسن الطالع أن يكون امتداداً لما نسعي اليه، ونحن نسعي في المجلس الوطني أن يكون مهرجان الدوحة الثقافي هو المظلة الرسمية التي تمتد من خلالها أنشطة ثقافية طول العام، وبالتالي سيكون هذا العمل البداية الحقيقية لما نصبو اليه في المجلس الوطني لأننا نسعي أن تكون الثقافة متواجدة ونشيطة دائماً ومن خلالها نقدم الرسالة التي نريدها، مؤكداً أن إليك أعود هو أفضل رسالة نقدمها ونفتخر أنه امتداد لمهرجان الدوحة الثقافي تحت مظلة رسمية، وقدم العجلان شكره للجميع مؤكداً أن المجلس الوطني لا يعتبر هذا العمل دعماً فقط للقضية يقدر ما هو مشاركة في تبنيها في كافة المحافل، مضيفاً: اننا نسعي أن يكون مهرجان الدوحة الثقافي مظلة رسمية تنبثق عنها أنشطة ثقافية متواصلة.

وأضاف العجلان قائلاً: ان قضية فلسطين بالنسبة لنا في قطر قيادة وحكومة وشعباً هي أساسية كما هو شأنها في الوطن العربي ونحن نتوارثها، وبالتالي هذا العمل امتداداً لهذه القضية ويجب أن تجسد فيها الأعمال وكل وسائل التصنيف.

وعلق الأستاذ موسي زينل علي كلام العجلان حيث قال ان نفس المعني الذي تحدث به مدير الثقافة قد عبر عنه أمين عام المجلس الوطني مبارك ناصر الخليفة عند لقائه بفريق العمل مؤكداً أننا رضعنا قضية فلسطين مع حليب أمهاتنا.

الفنان عبدالرحمن أبو القاسم من ناحيته قال: كنت أتمني أن يكون هذا اللقاء بيننا وبين رجالات الصحافة في هذا البلد عقب عرضنا لهذا العمل الفني والأول الذي نحن بصدده اليوم، لأنني بدأت أشعر حقيقة من خلال ما تحدث به الاخوة المسؤولين والزملاء بدأت أشعر بالإحساس بالمسؤولية بتزيد ويتعاظم لدي، وما أخشاه أن نقدم عرضا دون مستوي ما نريد، لذلك كنت أتمني أن يكون اللقاء عقب العرض، نحن بين أيدينا عمل عبارة عن رسالة تتحدث عن نفسها، وأريد أن أرفع تحية إعجاب وتقدير للقيادتين السياسية والثقافية في قطر علي مدي جدية هذا البلد في تناول القضايا المصيرية العربية.. فلسطين اليوم لا تغني وحدها فهي تغني معكم في قطر والسعودية ودمشق ومصر في كل بقعة من بقاع الوطن الأم. وآمل أن نقدم لكم عرضا متميزاً.

ثم تحدث الفنان لطفي بوشناق في كلمة مختصرة قدم فيها التحية من تونس الخضراء للجميع، معرباً عن شرفه وسعادته بالمشاركة كما قدم الشكر لكل من ساهم ووقف ودعم هذا العمل.

قطر تصنع الأحلام

وعقب ذلك فتح باب النقاش للحضور من الصحفيين حيث أجاب الفنان خالد الشيخ علي جزئية تتعلق بإنتاج هذا العمل الذي بين يديه منذ عام _1986 ولماذا لم يقدمه خلال تلك السنين قائلاً: عندما جئت بهذا العمل الي قطر وسعدت بلقاء الأمين العام للمجلس الوطني أن هذا العمل بالنسبة لي كان حلماً وعملت عليه منذ عام 1986 وأنجزته خلال تلك السنوات لدرجة أنه سافر معي بلدان عدة توجهت اليها. لكني أخبرت الأمين العام إذا لم يقدم هذا العمل في قطر فأنت شبه متأكد أن أنه لن يقدم في أي مكان آخر لكثير من الاعتبارات ولأن سياسة دولة قطر تتوازي كثيراً مع الأعمال الثقافية المتصلة بها السياسة فيبدو لي ان تطرح قطر وجهة نظر ثقافية في قضية إنسانية مثل قضية اللاجئين لم يبدو مستنكراً عليها، دولة لها إسهامات كثيرة في المجال السياسي والاقتصادي فيما يتعلق بدعم الشعب الفلسطيني فالمجلس الوطني قدم كل الامكانيات لي حتي تحول الحلم الي حقيقة ولكني اكتشفت أن هذا البلد لا تحقق الأحلام، بل تصنعها من يريد أن يصنع الأحلام في كافة المجالات في اعتقادي أن قطر توفر بيئة طيبة للنمو الثقافي والاجتماعي والسياسي والاقتصادي.

الجزيرة مباشر تبث العمل

وفي مداخلة متعلقة بتصوير العمل وعرضه مستقبلاً في هذه الجزئية تحدث الأستاذ موسي زينل قائلاً: أولاً من ناحية تصوير العمل هناك تفاهم وصل الي مرحلة الموافقة النهائية بين قناة الجزيرة مباشر والمجلس الوطني علي أن تتولي الجزيرة بث العمل علي الهواء مباشرة وتصويره ليعاد بعد ذلك الي أرشفته واستنساخه واهدائه الي المحطات العربية وضيوف قطر هذا كمادة فيلمية محفوظة لكن لا أخفيكم سراً ولا أريد أن أشكل ضغطاً لا علي المجلس ولا علي فريق العمل هناك مشاورات ومباحثات تمت بمبادرة من فريق العمل أنه يستحق ان يشارك في العديد من الملتقيات العربية والمهرجانات، هناك تفاهم بهذا الشأن بالمراسلات والاتفاقيات الثقافية نأمل أنه يقدم في أكثر من عاصمة ومدينة عربية، إن مهرجان الدوحة أصبح مؤسسة عدا عن كونها مستقبلة لأعمال هي مؤسسة منتجة للكثير من الأعمال القطرية والعربية التي أتيحت من خلال مهرجان الدوحة الثقافي ومن الطبيعي أن نلقي مثل هذا العمل.

الكبيسي الصوت الواعد

وفي مداخلة للسيد فالح العجلان الهاجري مدير ادارة الثقافة والفنون أكد فيها أن العمل عربي ويضم أسماء من دول عربية مختلفة وقال أضف الي ذلك اننا في المجلس الوطني ومن خلال هذا العمل نقدم صوتاً قطريِاً واعد نتوقع له مستقبلاً مشرقاً الفنان فهد الكبيسي وهذا من خلال احتكاكه بعمالقة الفن والموسيقي ويعد هذا العمل بالنسبة له تجربة مفيدة وناجحة، ولنا أيضاً في المجلس الوطني، وأكد العجلان قائلاً: قطر تشارك في هذا العمل بالاضافة الي الانتاج بهذا الصوت المتميز ونتمني أن تكون هذه الانطلاقة العربية نحو أعمال في هذا المستوي خاصة أن الكبيسي في فنه يتبني رسالة واضحة ولا ينجرف الي الأعمال الهابطة المجردة من المضمون فهو يحمل رسالة ويعرف جيداً كيف يقدمها.

من ناحيته قدم الفنان طارق الناصر شكره لكل من ساهم في اتمام هذا المشروع مؤكداً ان العمل جاد ويحمل رسالة سامية، مضيفاً أن مثل هذه الأعمال تواجه صعوبات ولكن التواصل بين كل طاقات الإبداع أثمر ما نحن عليه الآن.

يذكر أن هذا العمل (إليك أعود) يعتبر خلاصة عمل عربي مشترك يشرف عليه الفنان البحريني خالد الشيخ بمشاركة واسعة من فناني الموسيقي والمسرح والأداء حيث تتلخص فكرة في موضوع الشتان الفلسطيني وآلامه، عبر شخصية يافا وتاريخها ولحظات الصمود والانكسار والحلم بمستقبل أفضل.

حيث يجسد العمل من خلال عرض إليك أعود موضوع (الشتات الفلسطيني وآلامه) والذي يتكون من عنصر التمثيل المسرحي، الرقص التعبيري، الغناء، والمادة الفيلمية.

فهذه التجربة تمثل ملامح أولية لتأسيس شراكات فنية تتبناها الأجهزة الرسمية في البلدان العربية، واستجابة دولة قطر لمثل هذه التجربة إنما تعد دعماً مهماً لترسيخ مفاهيم جديدة في الإنتاج الفني، فالنهوض الفني معني أيضاً بدعم الدول، وهي خطوات مهمة في دفع عجلة الفن وتنميته في المجتمعات.


رابط لقراءة المقال
http://www.raya.com/site/topics/art...=246378&version=1&template_id=20&parent_id=19
 

وجوه

Active member
صحيفة الوطن القطرية

فالح الهاجري : حريصون على دعم القضية الفلسطينية في شتى المجالات

كتب - عبد الدايم عبد العزيز

أكد السيد فالح العجلان الهاجري مدير إدارة الثقافة والفنون على دعم المجلس الوطني للثقافة والفنون للابداعات العربية الوطنية وبالاخص الاعمال الفنية التي تتبنى القضية الفلسطينية واضاف في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء أمس الاول بمسرح قطر الوطني بمناسبة انطلاق العروض المسرحية التعبيرية «إليك أعود» بان هذا العرض يمثل تجربة تتجسد فيها الآمال والطموحات لقضيتنا الوطنية فلسطين مؤكدا بأن تبني المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث لهذه التجربة هي رغبة ثقافية تتماشى مع اهداف مهرجان الدوحة الثقافي الذي يحرص على استقطاب كافة الابداعات التي تحمل رسالة سامية واضاف مدير إدارة الثقافة: الحقيقة نفتخر ان يكون هذا العمل الوطني هو امتداد لفعاليات مهرجان الدوحة وهي رغبة ثقافية منا لتبني جزءا من القضية الفلسطينية وتأكيدا على دور دولة قطر بمشاركة اشقائها في الدفاع عن كل ما هو فلسطيني والدفاع عن القضية الفلسطينية التي يحمل همومها كل مواطن عربي.

واختتم كلمته معربا عن شكره وتقديره لفريق العمل المسرحي.

ونقل العجلان تحيات وترحيب سعادة الشيخ مشعل بن جاسم آل ثاني رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث وسعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة الامين العام متمنيا التوفيق والنجاح لفريق العمل في عرض المسرحية اليوم.

ومن جانبه اعرب السيد موسى زينل الخبير الثقافي بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث عن سعادته بجميع اسرة العرض المسرحي الوطني «إليك اعود» في الدوحة ونقل تحيات المسؤولين في المجلس الوطني لفريق العمل وقال زينل إن هذا العمل كان من المفترض ان يكون ضمن فعاليات مهرجان الدوحة الثقافي السادس ولكن تم تأجيل عرضه لعدم توافر المكان المناسب للعرض بعد انشغال خشبة مسرح قطر الوطني بالعديد من الاعمال المسرحية المحلية التي شهدتها فعاليات مهرجان الدوحة الثقافي، واوضح موسى زينل بان العرض كان من المفترض ان يكون الخميس فقط ولكن بناء على رغبة من المسؤولين في المجلس والمثقفين والجمهور وفريق العرض تم الاتفاق على تمديد العرض يوما آخر ليكون يومي الخميس والجمعة ونوه زينل بأن العرض الاول الذي سيقام اليوم سيكون مقتصرا على الدعوات الخاصة، اما عرض الجمعة فسيكون مفتوحا للجمهور والدعوة عامة. واختتم زينل كلمته متنميا التوفيق والنجاح للعرضين ولفريق العمل الذي يضم نخبة من نجوم الفن العربي.

ثم تحدث الملحن خالد الشيخ المشرف العام على العرض معربا عن سعادته وتقديره للدعم اللامحدود الذي قدمه المجلس الوطني للثقافة والفنون لهذا العرض مؤكدا على الدور الذي تهتم به دولة قطر لعدد من القضايا المصيرية في واقع امتنا العربية وهي وجهة نظر ثقافية من الدولة بتبنيها قضية مثل قضية اللاجئين من خلال هذا العرض المسرحي الوطني، وثمن دور المجلس الوطني في دعم هذا المشروع وأثني على الجهد الذي بذلته اسرة العمل لانجاز المشروع على اكمل وجه.

ومن جانبه اعرب المؤلف والشاعر محمود حامد عن سعادته بعرض عمله المسرحي الوطني على ارض الدوحة قائلا: لا استطيع ان اعبر عن سعادتي وأنا ارى التراب الفلسطيني يمتد إلى التراب القطري والعربي من خلال هذه التجربة الفريدة وافتخر بتبني قطر هذه التجربة ثم تحدث الفنان عبد الرحمن أبو القاسم وهو احد مؤسسي المسرح الفلسطيني قائلا: ان فلسطين ليست وثيقة رسمية بل هي هوية وامتداد شعبي في الوطن العربي مؤكدا بان عرض المسرحية الجديد عبارة عن سيمفونية او رسالة تتحدث عن نفسها، متمنيا ان ينال هذا العرض استحسانا من الجمهور وثمن الفنان ابو القاسم دور قطر ممثلة في المجلس الوطني للثقافة والفنون لدعمها لهذه التجربة الوطنية.

وردا على سؤال الوطن حول تأخير انجاز العمل الوطني منذ عام 1996 وحتى الآن قال الملحن خالد الشيخ المشرف العام على المشروع: الحقيقة هذا المشروع هو حلمي الذي تأخر كثيرا والحمد الله تم تنفيذه على ارض الدوحة، وبصراحة كان لدي امل وحيد في تنفيذ هذا العرض في الدوحة فقط لان قطر تحرص دائما على تبني مثل هذه المشاريع الابداعية واكتشفت ان قطر ليس فقط تحقق الاحلام بل تصنعها ايضا، والتأخير جاء لعدم توافر الامكانات الانتاجية للعرض لكن الحمد له توافرت للعرض كافة الامكانات من قبل المسؤولين في المجلس الوطني للثقافة والفنون في دولة قطر، واستجابة قطر لهذه التجربة تعد دعما مهما لترسيخ مفاهيم جديدة في الانتاج الفني. وردا على سؤال آخر حول امكانية تسويق العمل وتسجيله اكد موسى زينل الخبير الثقافي بان العمل سيتم بثه مباشرة عبر قناة الجزيرة مباشر، كما سيتم استنساخه لبثه وعرضه في العديد من المحطات العربية، كما ان هناك اتفاقية مع فريق العمل لمشاركته في العديد من الملتقيات العربية والمهرجانات التي ستقام قريبا.

وردا على سؤال الوطن حول اسباب اختيار هذا العمل لعرضه في الدوحة اكد موسى زينل بان قطر تهتم دائما بالشأن الفلسطيني وبكافة الابداعات الفنية التي تعبر عن القضية الفلسطينية بالشكل اللائق والحقيقة نحن سعداء بالتعاون مع فنان مميز وراق هو الفنان خالد الشيخ مشرف العمل مع مجموعة من النجوم المميزين في الساحة الفنية.

وأكد الشاعر فالح العجلان الهاجري على اهمية وجود هذا العرض المسرحي التعبيري على ارض قطر واضاف قائلا: قضية فلسطين قضية أساسية بالنسبة لنا في قطر قيادة وحكومة وشعبا وهذه قضية نتوار ثها عبر الاجيال مشيرا إلى ان شاعر المليون الشاب محمد بن فطيس المري اعلن عقب فوزه بجائزة المليون تبرعه بنصف قيمة الجائزة لهذه القضية وللشعب الفلسطيني، وتبني قطر لهذا المشروع هو واجب وطني وهو فاتحه خير لمثل هذه الاعمال الوطنية التي تعبر عن قضايا الامة.

واختتم مداخلته مثمنا مشاركة الفنان القطري الشاب فهد الكبيسي في هذه التجربة مؤكدا بان هذا العرض سيكون انطلاقة حقيقية للفنان فهد في الساحة العربية.

تدريبات مكثفة

اكتملت كافة الاستعدادات للعرض المسرحي التعبيري «إليك أعود» المقرر عرضه على خشبة مسرح قطر الوطني على مدى يومين اعتبارا من اليوم الخميس وتدور احداث عرض إليك اعود الذي يقدمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث حول فكرة موضوع الشتات الفلسطيني وآلامة عبر شخصية يافا وتاريخها ولحظات الصمود والانكسار والحلم بمستقبل افضل وترجع تفاصيل العمل ابتداء من قصيدة للشاعر الفلسطيني محمود حامد اروع العشق ماتلاه اعتذار، والألحان للفنان خالد الشيخ والتوزيع والتأليف الموسيقي للفنان طارق الناصر والاخراج للفنان عامر الخفش.

يجسد العمل من خلال عرض «إليك اعود» موضوع الشتات الفلسطيني والأمة والذي يتكون من عنصر التمثيل المسرحي، الرقص التعبيري الغناء والمادة الفيلمية مجتمعين كلهم معا بتقديم هذا العرض، اما ابرز المشاركين في العمل فهم الفنان خالد الشيخ والمطرب لطفي بوشناق من تونس والفنانة هالة الصباغ من سوريا والفنان فهد الكبيسي من قطر والفنان فتحي عبد الوهاب من مصر والفنانة نادرة عمران من الاردن والفنان عبد الرحمن ابو القاسم من سوريا.

رابط المقال
http://www.al-watan.com/data/20070503/index.asp?content=statenews3
 
أعلى