خالد الشيخ: المهرجان تظاهرة فنية ثقافية تحتفي بالفن العربي

وجوه

Active member
سيتم تكريمه في مهرجان الدوحة الثامن للأغنية
خالد الشيخ: المهرجان تظاهرة فنية ثقافية تحتفي بالفن العربي


صحيفة الوقت البحرينية :
اتجه الفنان والملحن خالد الشيخ أمس الجمعة الى العاصمة القطرية الدوحة تلبية لدعوة تلقاها من مهرجان الدوحة الغنائي الثامن المقام حالياً، حيث وقع عليه الاختيار ليكون من ضمن قائمة المكرمين من الملحنين الرواد في الوطن العربي. وشملت القائمة كل من الملحن أحمد العلوي نقيب الموسيقيين في المغرب، والموسيقار المصري عمار الشريعي، كما يكرم ستة من الفنانين الراحلين منهم الفنان الإماراتي جابر جاسم والسعودي طلال مداح، والعراقي ناظم الغزالي.
وسيتم التكريم في ختام المهرجان حيث ستقيم اللجنة المنظمة ليلة خاصة للفنان الكبير أبوبكر سالم كنوع من التكريم الخاص له لعطائه الكبير في مجالي التلحين والغناء.
الفنان الشيخ أبدى لـ ‘’الوقت’’ سعادته الغامرة بهذا التكريم قائلا ‘’اعتبر نفسي انني كرمت مرتين، أوله تكريم المهرجان لي وثانيه أنني سأكرم مع أعز الفنانين والملحنين الرواد الذين يمثلون الجيل الذي تتلمذت على يده’’.
وقال مشيداً بالمهرجان وواصفاً إياه بأنه ‘’مركز لاحتضان الفن العربي في قطر، وتكريم لفن الأغنية العربية، كونه أصبح إحدى المحطات الرئيسية السنوية للأنشطة الفنية، ووالقائمون عليه أدركوا هذه الحقيقة فعملوا باجتهاد على تحويله الى تظاهرة فنية ثقافية تعكس التوجه الثقافي العربي بمده باتجاه الآخرين وعلى امتداد العالم العربي لتحقيق الاستفادة له’’.
ويرى الفنان الشيخ في مناسبة تكريم المهرجان للفنان الكبير ابوبكر سالم بتخصيص ليلة احتفالية له بأنه بمثابة’’ تكريم لمن كرم أبو سالم’’.
واشار خالد الشيخ إلى أن في جعبته الكثير من المشاريع الفنية التي يعمل وسيعمل عليها، حيث بين أنه يحضر حالياً للمشاركة في مهرجان ربيع الثقافة في البحرين، وسيتولى مسؤولية إعداد دراما غنائية اسمها ‘’إليك أعود’’ لمهرجان الدوحة الثقافي الذي سيقام في مارس/آذار القادم، كما أنه يعمل على البرنامج الإذاعي (عبّر) الذي يبث على إذاعة صوت الخليج في قطر، وهو من فكرته وإعداده، إضافة الى تحضيره للمشاركة في برنامج المسابقات الغنائية ‘’اكس فاكتور’’ في أواخر الشهر الجاري.
يذكر أن مهرجان الدوحة الغنائي الثامن قد انطلق يوم الأربعاء الماضي تحت شعار »عذب النغم«، حيث شهد مسرح الدفنة بفندق شيراتون الدوحة، إقامة الحفل الغنائي الأول وشارك فيه الفنان العراقي الشاب ماجد المهندس في ثاني مشاركة له بعد نجاحه المميز في العام الماضي وإطلاقه لألبوم ‘’انجنيت’’، والفنانة الإماراتية أحلام التي تعود من جديد بعد غيابها عن المهرجان السابق، وهي تعتبر من أعمدة مهرجان الدوحة للأغنية وقد شهدت حفلاتها على الدوام نجاحات كبيرة.
كما شارك فيه كل من التونسي صابر الرباعي الذي عاد الي جمهور الدوحة من جديد بعد أن شارك قبل 5 سنوات في المهرجان الثالث. فضلا عن الفنان المغربي القدير عبد الوهاب الدكالي الذي حضر إلى العاصمة القطرية مع نخبة من الفنانين المغاربة حيث يحتفي المهرجان للمرة الأولى بالأغنية المغربية لتعريف الشرق العربي على الفن المغاربي.
ويوم الخميس تألق الفن العربي والخليجي على يد كل من الفنان عبدالمجيد عبدالله، والمطربة الكويتية نوال والمغربية نعيمة سميح، في حين التقى في يوم الجمعة عشاق النجم العراقي كاظم الساهر به إضافة إلى المطربين أسماء المنور، والمغربي عبد الهادي بلخيّاط.
وستشهد حفلة الليلة مشاركة فنية إماراتية كويتية ولبنانية بصوت كل من شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم، وحسين الجسمي وفهد الكبيسي، وغداً الأحد سيكون مسك الختام مع فنان العرب محمد عبده والمصرية آمال ماهر.
وبدا جليا اهتمام مهرجان الدوحة لهذا العام بالفنانين المغاربة حيث اختار في صدارة حفلاته الفنانين عبد الوهاب الدوكالي وعبد الهادي بلخياط ونعيمة سميح وهم من رعيل المخضرمين في الأغنية المغربية والفنانة الشابة أسماء المنور، كما أعدت إدارة المهرجان هذا العام مفاجأة جديدة للجمهور بمشاركة عدد من الفرق الشعبية المغربية التي ستقدم فنونها طوال أيام المهرجان.
وهي فرقة ‘’عين عرمه آحيدوس’’ وتتكون من 13 راقصاً وراقصة وتقدم فن آحيدوس التراث الامازيغي البربري من منطقة الأطلس، وفرقة »جمعية النخيل للفن الصحراوي’’ وهي فرقة شعبية مشهورة في مملكة المغرب من منطقة زاغورا وتقدم الفن الصحراوي مثل رقصة السيف القريبة من العرضة في منطقة الخليج، وتتكون من 17 راقصاً وهي فرقة رجالية ومعهم أدوات إيقاعية شعبية تشبه آلة المزمار.
وفرقة »عبيدات الرماه« فرقة رجالية تتكون من الشباب وقد شاركت في عدد كبير من المهرجانات تغني الأغاني الشعبية، والفرقة النسوية المغربية وتضم نخبة من أفضل العازفات المتخصصات بالمغرب ترأسها الفنانة حياة بوخريص أستاذة بالمعهد الموسيقي وحاصلة على الإجازة في الآداب العربية والجائزة الأولى في الموسيقي الأندلسية، وهي متخصصة في أداء الألوان الموسيقية التقليدية.
يذكر أن الإعلان عن مهرجان الدوحة لهذا العام تحت شعار مميز هو (عذب النغم) حمل دلالة تأكيد المهرجان على تقديم الموسيقي الحية والطبيعية بعيدا عن الآلات الكهربائية وبتوزيع يختلف عما يطرح في الألبومات المعتادة.
ويشار الى أنه نقل حفلات المهرجان وكافة فعالياته يتم على فضائيات ‘’روتانا’’ و’’الراي الكويتية’’ و’’هنيبعل’’ التونسية.

 
أعلى